الأربعاء، 27 يناير، 2010

موقف ابكانى


فى امتحان يوم الثلاثاء حدث امر ابكانى فى اللجنة منعوا لبس النقاب داخل الامتحان فجاء المراقب

وقال لفتاة منتقبة (اخلعى النقاب)

قالت لا

قال يابنى دى اوامر وقرارات وبعدين احنا مش هنبصلك بطريقة وحشة

فبكت وقالت كيف انزعه لا استطيع وانهمرت فى البكاء
فبكيت لبكائها
ورديت على المراقب وقلتله انت مش عرفت هويتها يبقى خلاص عاوز منها ايه

قالى ده قرار
قلت اسألك سؤال وجاوب عليه : هى اللى لابسه هى اللى تخلع ولا اللى خلعة هى الللى تلبس
مردش عليه ومشى وهو يردد وانا مالى دى اوامر وقرارات


حسبنا الله ونعم الوكيل قرارات مين هم مش خايفين من ربنا هيقولوا لربنا ايه يوم القيامة
مع العلم ان كان فبه واحدة امامنا مش عارفة هى مش سقعانة فى البرد ده من اللى هى لبساه

حسسسسسسسسسسسسسبنا الله ونعم الوكيل
تذكرت سيدنا عثمان فى يوم مقتله عندما هبت زوجته لتزود عنه فلكمها القتله لطمة ادمت وجهها وانخلع عنها حجابها فدعا عليهم سيدنا عثمان ان يعرضه الله للفتنة فكف بصر الرجل وراح يتخبط فى النساء حتى هرم واصبح يقول اصابتنى دعوة عثمان
والنقاب اذا كان فرض فقد اختارت ان ترتديه وان كان سنة فقد احتفظت بثوابها

اذكر منذ 10 سنوات تقريبا منعت فتاة من دخول كليتها بعد قرارها بارتداء الحجاب لان هذه الكلية خاصة دون غيرها كانت تشترط لدخولها
الجمال والاناقة فقام شباب الورديان واعترضوا وظلت بحجابها






السؤال اين نخوة الرجال ؟

اين الشهامة والرجولة؟


اين المعتصم؟
ام اصبحنا مثل هؤلاء؟





اللهم عجل الفرج لهذه الامة بالقائد الربانى القرآنى ... اللهم آمين






السبت، 16 يناير، 2010

هل هذا هو الحب















كلام كثير جدا كتب عن الحب ومعناه فمنهم من ظلم الحب ومنهم من نصره





باختصار شديد حب الايام دى لا يسمى حب





ولكن يسمى ضغط الهرمونات إلا ما رحم ربى





بحكم مجال عملى اسمع يوميا قصص كثيرة لأبدى رأيى





ولكن ما سمعته مؤخرا اثر فى ايما تأثير سوف احكى لكم بعضا منه ..





بس متتخضوش





قالت لى احداهن انا بحبه جدا لأنه خطيبى ومحترم وكمان كلها شهور ويبقى دكتور





بس التانى اللى بكلمه هو ملتزم وبيكلمنى عن ربنا وينصحنى فى الدين بيحسسنى بذاتى وان انا انثى لى وجود وكيان فارتبطت به عاطفيا !! اعمل ايه ؟؟؟





فسألتها : انتى بيتحبى خطيبك ؟





قالت : نعم وبحب التانى كمان!!!!!!!!!!!!!





فى البدايةدعونا نتفق على شىء وهو ان المراة وقلبها لا يتسع إلا لرجل واحد فقط





حبيب واحد فقط والدليل انه حتى فى الجنةاللى كل شىء فيها مباح لن يكون لك إلا زوجك فقط عارفين ليه يا بنات لأنه مينفعش حتى المباح لازم يوافق الفطرة





هل يعقل ان تقول فى الصبح لواحد بحبك ومليش غيرك وتقول فى المساء لللآخر نفس الكلام ...هذا كلام مغلوط





الحب ياجماعة اسمى من كده





الحب مشاعر قوية فياضة تجعلك تعطى بلا حدود





والحب ليس عيبا بشرط ان يكون فى رضا الله





ولما سأل رسولنا صلى الله عليه وسلم من احب الناس اليك قال عائشة





وقال ايضا( لا ارى للمتحابين مثل النكاح)





والحب انواع كثيرة كل منها يختلف عن الاخرفى طريقته وطبيعته





منها حب الله الخالق وهو اعلى مراتب الحب





فعندما ينشغل قلبك بالمعبود تنسى الدنيا وما فيها





عندما تتعلق به دون سواه يؤيك ويكفيك ويغنيك عمن سواه ..سبحانه





ومنها الحب فى الله اى لا احب الا لله وفى الله ومع الله وبالله





ومنها حب الاب والام والاخوان والاخوات وحب الاهل والاصدقاء





ومنها حب الزوج والاولاد





حب الكون كله بكل ما فيه





وتعالوا مع بعض نسمع آراء الجنسين فى الحب





يقول الشباب :





الواحدة من دول عاوزة تتجوزكل اللى مالى دماغها هو الجواز





تبكى وتقول بحبك ومع اول عريس جاهز تبيعك





ويقول ثانى :





البنت المتربية مش بتاعة مشى ولا كلام فارغ اما الاخريات فهم اللى عاوزين كده عايزة تحب وتمشى





ويقول آخر :





انا بكلم البنات علشان آخد فكرة عن التعامل ومبقاش قفل ( هذا نص كلامهم عينة من اراء حقيقية لشباب فى سن 3و4 كلية )





اما رأى البنات... لا يخرج عن





بيحبنى ولازم يتجوزنى





انا مبعملش حاجة غلط ماما عارفة وكل الناس كده





طبعا هذا الكلام يمثل فئة كبيرة فى المجتمع





انا مش هحلل ولا اقول كده صح ولا غلط إلا بعد ما نوضح الصورة





ولكن اسأل هل هذا هو الحب ؟





اكيد لا فيه كلمة اكبر من الحب هنتوصل اليها فى الآخر





لا تأخذى من الاعلام الفاسد صفات لرجل احلامك ولا من الفضائيات التى لا ترضى الله





تعالوانشوف فارس الاحلام لكل بنت ما هى مواصفاته:-





طيب وحنون ورومانسى وملتزم بدينه ويعاملك برفق وحكمة





يعينك على امر الدنيا والدين غاضض لبصره لا يرى غيرك





اسمعى ربك سبحانه وتعالى قال فى كتابه( وجعل بينكم مودة ورحمة)





اى ان المودة والرحمة هى الاساس





تريدينه سند لكى فى وقت الحاجة





تريدينه يشاركك كل صغيرة وكبيرة فى حياتك افراحك واتراحك





تريدينه معك فى الدنيا والآخرة





تريدينه منك مثل هارون لموسى (اشدد به ازرى واشركه فى امرى )





اريده زوج وحبيب مثل محمد صلى الله عليه وسلم





ومشاركة واخوة مثل هارون وحنان مثل يحى وربانى وقرآنى





اريده يوسف هذا الزمان لنحقق شعار





معا الى الجنة





هذا هو الحب الذى اريده لكل بنت ولن يأتى إلا بالطاعة





فالزواج والحب رزق (وان العبد ليحرم من الرزق بذنب يصيبه)وما عند الله من رزق لا ياتى إلا بطاعته ورضاه سبحانه





الحب الحقيقى لا يحطم القلب ولا يجرح يحافظ عليكى لآخر العمر





من اول يوم تعرفيه لآخر يوم هو حبيب وليس عدو فالتقوى تحقق ذلك (إلا المتقين)





طاعة + تقوى+ مودة ورحمة = معا الى الجنة