الخميس، 19 أغسطس، 2010

اريده هارون اخى قبل ان يكون زوجى حبيبى







كلنا تحتاج الى الحب ولا نتصور هذه الدنيا من غير الحب




ولكن اى انواع الحب نبغى العاقل سيجيب هو الحب الذى يرضاه الله




ولكن هناك سؤال ايهما ابلغ حب الهوى ام حب الاخوة وايهما انفع بين الزوجين ؟؟




اقول وبعد بحث كثير وقراءات كثيرة وتجارب فى الحياة انه عندما يصل الحب بين الزوجين الى مرحله الحب الشخصى




اى يحب زوجته لشخصها وهى تحبه لشخصه يكون المطلوب ان نقرن هذا الحب فى الله حتى يؤدم ما بينهما




وابلغ حب ان يكون زوجك او زوجتك هو هارون اخوك نعم فعندها سيكون نعم الشريك ونعم الرفيق هارون اخى اشدد به ازرى واشركه فى
امرى وهو المطلوب لتجديد المعانى الايمانية وايضا القلبية وبمناسبة الاحداث المتلاحقه هذه الايام وما يلاقيه الملتزمين بمنهج الوسطية من
ابتلاءات الطريق وحالات التضيق والاعتقالات اقول لكل زوجه واهمس لها فى اذنها اسرعى اخيتى قبل ان يبعد عنك سارعى وارتبطى
معه برباط اعمق واقوى من رباط الدنيا ارتبطى معه برباط هارون اخى وعندها سيكون هو نعم الحبيب لانه هارون اخى سيساعدنى على
العباده ويشاركنى امرى فى التزود بالطاعه وستكون الحياة مش حياة بل جنه الله فى ارضه




دعوة اوجهها لكل زوجين جربوا تعيشوا معنى انها تكون اخوك فى الله وهى جربى انه يكون هو هارون اخيك




وعندها ستجدون للحب معنى اخر وتلتقون على طاعة وتودعون على طاعه